mywf.blogspot.com

الأربعاء، 19 ديسمبر، 2012

تجمع بريدة لمناصرة سجناء الرأي في سجون المباحث

السبت، 15 ديسمبر، 2012

صالح المهوس من ضحايا تعذيب المباحث السعودية

الأربعاء، 17 أكتوبر، 2012

محاكمة 19 شاب من أبناء المعتقلين بسبب مطالبتهم بإطلاق سراح آبائهم المعتقلين في السجون السعودية

محاكمة  19 شاب من أبناء المعتقلين بسبب مطالبتهم بإطلاق سراح آبائهم المعتقلين في السجون السعودية
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
صرح - القصيم
 
أصدر القاضي أبراهيم الحسني اليوم أحكاما تتراوح مابين خمسة أيام الى اربعة أشهر و90 جلده على 19 شاب كانت تهمتهم التجمهر أمام سجن الطرفية سلمياً للمطالبه بأطلاق سراح أبائهم .

وقد صدر الحكم مع وقف التنفيذ بحيث أنه اذا طالب احدهم بأطلاق سراح والده عبر أعتصامات ينفذ عليه الحكم بالسجن أربعة أشهر با الاضافه لحكم جديد .

والغريب أن التهمة الموجهة اليهم هي التجمهر وأغلاق شارع عام والاشد غرابة أن المدعي العام ذكر في دعواه أن هذه التهمة يعاقب عليها الشرع وتعتبر محرمة شرعا .


تنبيه / لتجنب الحجب لموقع صحيفة صرح الرجاء وضع حرف S بعد رمز http ليصبح أمتداد الموقع بهذا الشكل https://www.saar7.com



يذكر أن المتهمين لم يستلمو لائحة الأدعاء الا قبل المحاكمه بـ24 ساعة ولم يمكنو من الرد على التهم المنسوبة اليهم نظرا لقصر المده وقد طلبو من القاضي اعطائهم مده كافية لرد ولكن طلبهم قوبل بالرفض .


صور لائحة الادعاء

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

الثلاثاء، 16 أكتوبر، 2012

رد على بيان الداخليه وحكم المظاهرات بالأدلة وحقوق السجين ..عبير الشريف

 
 
صرح - الرياض
بسم الله الرحمن الرحيم

نحمده (تبارك وتعالى) حمد الطامع في المزيد والطالب نعوذ بنور وجهه الكريم من شر العواقب وندعوه دعاء المستغفر الوجِل التائب أن يحفظنا من كل شرِ حاضر أو غائب ونشهد أن لا إله إلا الله القوى الغالب شهادة متيقن أن الوحدانية لله أمر لازم وواجب أما بعد :-

اتهمت وزارة الداخلية أبنائنا جوراً وبهتاناً

1/اتهمت المواطنين الأحرار باستغلال قضايا الموقوفين

في أي شرع يوقفون لسنوات بلا محاكمات أو تهمة

2/ اتهموهم بالإرهاب وهذا غير صحيح

3/ وصفوا أهلنا بالفئة الضالة بالتعاون مع هيئة التحقيق والإدعاء العام التي هي بدورها لا تستطيع إن تحل أو تربط فهي مطأطئه رأسها ومنصاعة لأوامر أربابها فهي تحت جناح الدولة الفاسدة .. والله لم يقتلوا ولم يسرقوا الأراضي ولم يسرقوا من بيت مال المسلمين ولم يرخصوا البترول لأمريكا و إسرائيل وجعل قيمة البرميل ثابتة .. والله أنهم خيرة شبابنا

4/ قالت الداخلية بكذب ومكر أن المعتقلين يأخذون كامل حقوقهم .. وما صدقوا معانات أهلنا حتى بأبسط حقوقهم من الطعام والشراب والعلاج لا يجدونه بل أننا نأتي بالدواء فلا يدخلونه رغ حب الخشوم والمناشدة .. فآخر يخرج مشلولا والثاني يخرج بمرض عضال بعد 15 عاما أو أكثر بلا مبالغه يحرمون من الزيارة

5/ تكمل الداخلية كذبها وتقول بأن جميع الموقوفين وذويهم وأسرهم يحصلون على النفقات المالية فهذا كذب وافتراء وقصه مفبركة

نساء المعتقلين يبيعون الأكلات الشعبية المصنوعة بالمنزل على الأرصفة وفي المنتزهات وعند الإشارات أيضا

فأين مالهم ودعمهم لا تكتفي الداخلية بكذبها بل تأخذ بطائف الصراف الآلي وتحرم ذوي المعتقل من المال بشهادة الشيخ المعروف يوسف الأحمد

فأين مالهم ودعمهم؟!! بل إنّ بعض الأهالي -وكما جاء بشهادتهم- قد ذهبوا لزيارة ذويهم من مدينة إلى مدينة بعيدة على نفقتهم الخاصة -وسأورد بإذن الله في آخر هذا البيان بعض التغريدات وشهادة بعض الأهالي أنهم لم يستلموا من الداخلية أي شيئ كما يزعمون- ولا تكتفي الداخليه بكذبها بل تأخذ بطائق الصراف الألي وتحرم ذوي المعتقل من المال بشهادة الشيخ المعروف يوسف الأحمد الذي تم أعتقاله بسبب مناصحه الملك وولي عهده بقفل ملف المعتقلين الذي أسماه بالقنبلة الموقوته

6/ تطالب وزارة الداخلية من المهتمين ومن يقوم بعمل هذه النشاطات الميدانية والتحركات المطالبين بإطلآق المعتقلين، بإحترام الإجراءآت العدلية الجارية..!! فهل إحترمت وزارة الداخلية السعودية نظام الإجراءآت الجزائية العدلي التي وضعته بنفسها؟!! حتى تطالبهم بإحترآمه؟!! بل إنها في الحقيقة وكما نرى عياناً بياناً هي مَنْ إحتقرته وضربت به عرض الحائط -أُذَكِّرْ هنا أنّ الوزارة هي من وضعت وسنّت نظام الإجراءآت الجزآئية وألزمت به نفسها-


تنبيه / لتجنب الحجب لموقع صحيفة صرح الرجاء وضع حرف S بعد رمز http ليصبح أمتداد الموقع بهذا الشكل https://www.saar7.com



وتطالبهم ايضاً باحترام إستقلآلية القضاء وأمانة القضاة!! فهل يوجد عندنا فعلاً قضاء مستقل..!! إذا كان من يعينهم هو الملك؟!! وهل يوجد قاضي يقول إنه نزيه وشريف وأمين ويخاف الله سبحانه بالحكم على الشيخ/ يوسف الأحمد بخمس سنين!! أو الدكتور/ سعود الهاشمي بثلآثين سنة!! أو الشيخ/ خالد الراشد بخمس عشرة سنة!! فهل من العدالة أن يحكم قاضي يقول إنه كذالك على أناس في الأصل مهمتهم الأساسية المطالبة بالعدالة؟!! وكما ذكر ذالك الدكتور الفاضل/ عبدالله الحامد وفَصَّلَ في خيانة القضاء للمهمة، وتبعية القضاة للسلطة، فهل يريدون منا بعد هذا كله أن نحترم ونثق بقضاء وقاضي يأتيه التوجيه بواسطة"الهاتف" مِنْ وزارة الداخلية؟!!

وتطالبهم ايضاً بالإبتعاد عن المشاركة في التجمعات والمسيرات وذالك وفق ما نصّت عليه الأنظمة!! وهل يوجد في النظام -سوآءً النظام الأساسي للحكم أو مجلس الوزراء أو حتى التعاميم المعتبرة- فقرة تنص على منع التجمعات والمسيرات؟!! وليس تعليمات وقرارات وزارة الداخلية؟!! ثم لماذا يسمحون بالتجمعات في اليوم الوطني والمناسبات؟ وتمنع التجمعات والمسيرات في غيره؟

ولماذا لم يشر البيان إلى الشيخ/ يوسف الأحمد والدكتور/ سعود الهاشمي والشيخ/ خالد الراشد والشيخ/ سليمان العلوان؟ كونها تزعم أنهم من الفئة الضالّة؟!!

وهذه بعض تغريدات وشهادات ذوي المعتقلين:



#بيان_الداخلية أشهد أمام العالم أننا كذوي معتقل لم نأخذ من الداخلية ريال واحد حتى أننا كنا نسافر للزيارة من الرياض ﻷبها على نفقتنا الخاصة! 1

---------------------------------------------------------------------------------------------------



#بيان_الداخلية وأشهد أمام العالم أنا أخي المعتقل #محمد_الشريهي لم ينل حقوقه بل تمت محاكمته سريا وبدون محامي وانتهت المحكومية ولم يفرج عنه. 2

---------------------------------------------------------------------------------------------------



#بيان_الداخلية وأشهد أمام العالم أن أخي المعتقل #محمد_الشريهي لم ينل حقه اﻹنساني بالعﻻج وﻻ الطعام الجيد وﻻ الملبس وﻻ اﻷغراض الشخصية! 3

---------------------------------------------------------------------------------------------------



#بيان_الداخلية وأشهد أمام العالم أن أخي #محمد_الشريهي تم الحكم عليه بثﻻث سنوات مصدقة من هيئة التمييز ودخل عامه الحادي عشر ولم يفرج عنه!! 4

---------------------------------------------------------------------------------------------------



#بيان_الداخلية من الحقوق النظامية التي نالها أخي #محمد_الشريهي أنهم لم يسمحوا له بإبلاغنا بإيقافه إلا بعد 12يوم!! لا تسل فيها عن حالنا وحاله

---------------------------------------------------------------------------------------------------

من الحقوق النظامية التي تمتع بها قريبي بدر بن سميح الوارد اسمه في#بيان_الداخلية والمتهم بتهم كبيرة،أنه لم يُحَاكم رغم سجنه من 10سنين!لماذا؟

---------------------------------------------------------------------------------------------------



#إرهاب_الداخلية_للأطفال جلست ثلاثة أيام في الحاير أنا وأبني الرضيع في زنزآنه ضيقه وكانت البيآره طافحة تكرمون وينبعث منها رائحة كريهة

---------------------------------------------------------------------------------------------------





#ارهاب_الداخلية_للأطفال كنت أطالب السجانات حليب أطفال ويقابل طلبي برفض خرجت وكأن أبني جثة هامدة بسبب نقص الغذاء والحليب

---------------------------------------------------------------------------------------------------



ابني #عبدالرحمن_الزميع تجاوز ثلاث سنوات دون حكم قضائي ودون محاكمة . ثم يدعي #بيان_الداخلية حصول السجناء على حقوقهم! أي حقوق تزعمون ؟#اعتقال

---------------------------------------------------------------------------------------------------

أربع سنوات ونصف وعبد الله ابني يخضع لعلاج إعاقة بصرية ولا يزال،وما ساعدتنا الداخلية بريال واحد،، #بيان_الداخلية

وهذه محاضرةٌ للدكتور/ عبد الله الحامد بعنوان: تأييد هيئة كبار العلماء لسارقي أموال الشعب وكرامتهِ وحريتهِ
http://youtu.be/xMEIQg0rLtQ

وهذه محاضرةٌ للدكتور/ محمد القحطاني عن إنتهاكات حقوق الإنسان في السعودية
https://www.youtube.com/watch?v=pdyb...ature=youtu.be

وهذا تقرير الدكتور/ محسن العواجي عن التعذيب في سجون المباحث السعودية
https://docs.google.com/document/d/1...PCY/edit?pli=1

وهذا بيان معتصمات بريده عن زيف إدعاءات وزارة الداخلية، وقيامها بتعذيب المعتقلين
http://forum.sh3bwah.maktoob.com/t105390.html

وهذه حالة -وغيرها الكثير- من حالات التعذيب وانتهاكات حقوق الإنسان
http://youtu.be/85p7Kl3ShKA



7- وزارة الداخلية قالت ( وهنا نذكر بعض الأسماء التي ذكرت في التجمعات ) ذكروا نمر البقمي .. ونحن لم نسمع احد نادي باسمه في أي اعتصام هذي الأسماء التالية لماذا لم يتم ذكرها علماً بأننا نادينا بأسمائهم في الإعتصامات والمواقع الإجتماعيه ؟

8- طالبنا بـعبد الملك المقبل الذي حكم ببراءته مرتين من محكمة التمييز ولم يخرج

9- وطالبنا بمحاكمة وليد السناني 18 سنه بدون تهمه

10- لم يذكروا صالح المهوس ؟

وزارة التلفيق والمكر ذكرت هذه الأسماء الثلاثة فقط ( هيله والبجادي والتركي ) وخلطوهم مع المطلوبين !!

11/ النقطة التاسعة وهي المهمة رد على مسألة التركي انه كان يبيع يورانيوم .. ووقعوه على تعهد و أطلقوا سراحه !!! هذي تدخل العقل ؟ كفاكم استخفاف بعقولنا .. هو لأنه وقف مع اهالي المعتقلين في هذا المقطع
http://www.youtube.com/watch?v=724Ss...ature=youtu.be

هل هذه عقوبة بيع اليورانيم التي تتحارب الدول للحصول عليه ؟؟

بنفس السطر قالت الداخلية ( ثم عاد التركي إلى إعماله تأليب الرأي العام ) فهمونا هل هو بياع ولا مؤلب ؟ ولا عنده أكثر من تخصص ؟

12 / هيله القصير بشهادة احد أقربائها أن قضيتها ما تم تمييز الحكم فيها وهم ( الداخلية ) قالوا انه تم عرض الحكم على محكمة التمييز وهي نفت كل التهم اللي موجهه لها ولم يوفر لها محامي للدفاع عن نفسها فأين حقوق السجين التي ذكرتم في بيانكم أن السجين يتمتع بكامل حقوقه ؟؟؟

الشعب كبر ولم يعد يصدق هذه الألاعيب التي أصبحت بوضوح الشمس

وأخيرا نقول للطاغي وأعوانه الفسقه

مسيراتنا ومظاهراتنا مستمرة والله لن نكل ولن نمل حتى تطلقوا سراح أبناءنا جميعهم بلا استثناء وترضخون لمطالبنا إجبارا .. الشعب لا يستهان به والأحقان كل يوم تزيد عليكم وهيبتكم سقطت حينما جمعتم الظلم والحكم

نأتي لحقوق السجين التي تجاهلتها الداخلية وتعمدت تهميشها :

الحقوق التي كفلها القانون للسجين منها الرعاية الصحية والنفسية والاجتماعية وحق إقامة الشعائر الدينية وحق التواصل مع ذويه في حيث وزارة الداخلية خرقت هذا القانون بتعدياتها على السجين المسلوب الإرادة من ضرب وتعذيب نفسي وجسدي وأهانه لفظية وكذلك يمنع عن الزيارة



. لم يشرع الحبس في الإسلام "إهانة السجين أو تعذيبه أو الانتقام منه أو إهماله، وإنما شرع لاستصلاحه وتعديل سلوكه وتأهيله للخروج إلى المجتمع بنفس جديدة، ونظرة جديدة إلى الحياة فيها معاني الاستقامة والصدق والجدية والعطاء".

فاروق الأمة خليفة المسلمين الثالث عمر بن الخطاب رضي الله عنه حين سجن رجلاً في جريمة وقال: أحبسه حتى أعلم منه التوبة .

حفظ الإسلام حق الطير فما بالك بحق الإنسان حديث صحيح صححه الألباني
كنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في سفر فانطلق لحاجته فرأينا حمرة ( الحمره طائر ) معها فرخان فأخذنا فرخيها فجاءت الحمرة فجعلت تفرش ( أي ترفرف ) فجاء النبي صلى الله عليه و سلم فقال " من فجع هذه بولدها ؟ ردوا ولدها إليها " ورأى قرية نمل قد حرقناها فقال " من حرق هذه ؟ " قلنا نحن قال " إنه لا ينبغي أن يعذب بالنار إلا رب النار " .

وهنا :

في الصحيحين ) دخلت امرأة النار في هرة حبستها فلم تطعمها ولم تدعها تأكل من خشاش الأرض (

إمرأه دخلت النار بسبب قطه وولاة أمرنا يحبسون الصالحين والدعاة والعلماء بغير وجه حق لسنوات طويلة في غياهب السجون ليفنوا عمره





- أدلة من الكتاب على تحريم الظلم للعباد والبطش بهم تحت أي سلطه والتي فيها عبرة و وعيد من الله عز وجل لكل ظالم

"فتلك بيوتهم خاوية بما ظلموا إن في ذلك لآية لقوم يعلمون".

"ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار وما لكم من دون الله من أولياء ثم لا تنصرون".

"الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير الحق أولئك لهم عذابٌ أليم".

"وإن للذين ظلموا عذاباً دون ذلك ولكن أكثرهم لا يعلمون".

"ألا إن الظالمين في عذابٍ مقيم".

"وما كان ربك ليهلك القرى بظلمٍ وأهلها مصلحون".

"إنا مهلكوا أهل هذه القرية إن أهلها كانوا ظالمين".

"ولو ترى إذا الظالمون في غمرات الموت والملائكة باسطوا أيديهم أخرجوا أنفسكم اليوم تجزون عذاب الهون".

"ولو أن للذين ظلموا ما في الأرض جميعاً ومثله معه لافتدوا به من سوء العذاب يوم القيامة وبدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون".

"والذين ظلموا من هؤلاء سيصيبهم سيئات ما كسبوا وما هم بمعجزين".

"والظالمون ما لهم من ولى ولا نصيرٍ".

"وإن الظالمين لهم عذابٌ أليم ترى الظالمين مشفقين مما كسبوا وهو واقعٌ بهم".

"إنا أعتدنا للظالمين ناراً أحاط "وتلك القرى أهلكنهم لما ظلموا وجعلنا لمهلكهم موعداً".بهم سرادقها".

"فكأين من قريةٍ أهلكناها وهي ظالمةٌ فهي خاويةٌ على عروشها وبشرٍ معطلة وقصرٍ مشيدٍ".

"و كأين من قريةٍ أمليت لها وهي ظالمةٌ ثم أخذتها وإلى المصير".

"فجعلناهم غثاءً فبعداً للقوم الظالمين".

"ثم قيل للذين ظلموا ذوقوا عذاب الخلد هل تجزون إلا بما كنتم تكسبون".

"ألا لعنة الله على الظالمين".

"والله لا يحب الظالمين".

الظلم من أقبح الكبائر والذنوب، وعاقبته وخيمة يقول الله سبحانه في كتابه العظيم: وَمَنْ يَظْلِمْ مِنْكُمْ نُذِقْهُ عَذَاباً كَبِيراً[الفرقان: 19]، كما في سورة الفرقان، ويقول سبحانه: وَالظَّالِمُونَ مَا لَهُمْ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ[الشورى: 8]، فالظلم منكر عظيم وعاقبته وخيمة، ويقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة)، ويقول الله -عز وجل- في الحديث القدسي الذي رواه عنه النبي -صلى الله عليه وسلم-: (يا عبادي! إني حرمت الظلم على نفسي، وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا)، فالواجب الحذر من الظلم لجميع العباد، لأهلك لزوجتك، لإخوانك لأولادك لأمك لأبيك لجيرانك لغيرهم أو لعمالك لا تظلمهم، أعطهم أجورهم كاملة، كلما انتهى شهر أعطه أجرته إذا طلب ذلك، وهكذا تعطي العامل أجره، تعطي العاملة أجرها، تعطي الطبيب أجره، تعطي من عندك حقوقهم من أولاد وغيره وزوجة وغيرها، المقصود أن تحذر الظلم في نفس أو مال أو غيره، لأي أحد من الناس، إن الله على الناس دمائهم وأموالهم وأعراضهم، فالمؤمن يحاسب نفسه ويتقي ربه، فلا يظلم أحداً من الناس، لا من قريب ولا من بعيد، لا في نفس ولا في مال ولا في عرض.

فقد سألنا أحد المشائخ بـ هل عقوبة السجن المطبقة في كل الدول الإسلامية الآن لها أصل شرعي وسبق تطبيقها في أيام الرسول وخلفائه الراشدين

رد الشيخ :

أيام الرسول وخلفائه الراشدين عندهم من الورع والرحمة والبعد عن الظلم ومراقبة الله وخشيته ما جعل سجونهم مجرد تأديب وإقامة للعدل والإنصاف ويجب على الدولة الإسلامية أتباع ذلك تماثل لتعاليم الدين الإسلامي الصحيح وعلى من يقول خلاف ذلك لي يشرع ما يملى عليه فهذا ضال وعليه أن يتب عن فعله ونسأل الله له الهدية

فقد كان السجن عندهم لا يتجاوز أياما معدودة، ثم يحكم على الشخص بما يستحقه.

الدول الظالمة تفننت في بنيان السجون والمعتقلات حيث يعزلونها إما في الصحراء أو في مكان نائي مما يخصص بالكاد مساحه لتحرك السجين فيها مما يترتب على ذلك سوء على صحته وسلب لكامل حريته بالكاد يجد مكان للصلاة فيه ويخلو من النظافة فليس ذلك من شأن المسلمين أبدا

لقد بدأ الإسلام ولم يكن للسجن في بدايته رجال مختصون ، ولا أماكن محددةٌ له مختصةٌ به ، ففي عهد النبي صلى الله عليه وسلم لم يتخذ بنيانًا معينًا للسجن ؛ وإنَّما كان السجين يوضع في المسجد أو في البيوت أو في الخيام وهكذا كان السجن على هذه الحالة ، فقد سَجَن أبو لبابة رفاعة بن عبد المنذر نفسه ست ليال وحبس آخرون أنفسهم في أعمدة المسجد لتخلفهم عن الغزو مع نبينا صلى الله عليه وسلم وبعض الدولة الإسلامية هداها الله نجدها تعتقل المجاهدين في سبيل الله ورسول الله يحبس من يتخلف عن الجهاد .



حديث شريف ( المسلم كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه )

مظاهراتنا سلميه شرعيه لا تحريم فيها ولا خلل بل هي من باب نصرة المظلوم على الظالم بل هي واجبه

قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه، ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة، ومن ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة) رواه البخاري ومسلم والترمذي وأبو داود وأحمد.

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (انصر أخاك ظالماً أو مظلوماً) فقال رجل: يا رسول الله أنصره إذا كان مظلوماً، أفرأيت إذا كان ظالماً كيف أنصره؟ فقال: (تحجزه أو تمنعه من الظلم، فإن ذلك نصره) رواه البخاري.

إن النصرة بمعناها الشامل تعني رفع الظلم، فالرسول -صلى الله عليه وسلم- جاء ليخرج الناس من ظلمـات الظلم والجهـل إلى نور العدل والعلم... لهذا جعل النصرة للمسلم على كل حال سواءً كان ظالماً بالأخذ على يديه وإرجاعه إلى الحق، أو بمعاونته إذا كان مظلوماً وأخذ الحقوق له من غيره.. جعل ذلك من الحقوق الواجبـة

وقد جاء في الحديث عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: (ما من امرئ يخذل امرأ مسلما في موضع تنتهك فيه حرمته وينتقص فيه من عرضه إلا خذله الله في موطن يحب فيه نصرته وما من امرئ ينصر مسلما في موضع ينتقص فيه من عرضه وينتهك فيه من حرمته إلا نصره الله في موطن يحب نصرته) الحديث رواه أبو داود وهو حسن.

مظاهراتنا سلميه شرعيه لا تحريم فيها ولا خلل بل هي من باب نصرة المظلوم على الظالم بل هي واجبه
http://www.dr-hakem.com/portals/Cont...1RPT0rdQ==.jsp

صور من نصرة المسلم الواجبه لأخيه المسلم

1. نصرة المسلمين المجاهدين في كل مكان بالمال والنفس ما استطعنا إلى ذلك سبيلاً.. وكذلك ندعوا لهـم إذا لم نقدر على ما سبق، فإن الدعاء عبادة عظيمة.

2. الذب عن المسلم والدفاع عنه إذا انتهك عرضه، أو ذكر بسوء في غيبته، فيقال لمن يذكره بالسوء: اتق الله واسكت عن قول الشر.. فإن سكت عنه وإلا قام من عنده وتركه، فهذا من النصرة التي يقدمها المسلم لأخيـه..

3. إذا ظلم مسلم في مال أو أرض أو غير ذلك وجبت مناصرته، والقيام معه حتى يأخذ حقه وافياً..

4. إذا كان المسلم ظالماً وجبت نصرته برده إلى الحق ومنعه من الظلم، ويتخذ بذلك أساليب منها: دعوته بالتي هي أحسن فإن لم يفق من ظلمه زجره وأنبه، فإن لم يفعل هجره حتى يترك ظلمـه ذلك.. وقد شرع هجر المسلم لغرض ديني حتى يتوب إلى الله..

5. الوقوف مع المسلم أيام الحاجات والمحن والنكبات كمن فاجأه مرض أو موت أو فقر أو مصيبة فإنه لا بد من تسليته وإدخال السرور عليه..

مسيراتنا ومظاهراتنا مستمرة والله لن نكل ولن نمل حتى تطلقوا سراح أبناءنا جميعهم بلا استثناء وترضخون لمطالبنا إجبارا .. الشعب لا يستهان به والأحقان كل يوم تزيد عليكم وهيبتكم سقطت حينما جمعتم الظلم والحكم

كاتبة الرد / عبير الشريف

المعرف في تويتر @
abeeralislah

الاثنين، 27 أغسطس، 2012

ننفرد بنشر أسماء المفرج عنهم اليوم من سجن الحاير




وكالة الجزيرة العربية للأنباء -

خاص ـ فيما يلي الأسماء الكاملة لمن وصل اليوم الإثنين للإستراحة بالرياض من مديرية الأمن بالرياض:
 
1- ماجد الماجد أبوشمس
2- منير الصيعري
3- عثمان حامد الشهري
4- حسن طامي الزهراني
5- منذر العنزي
6- عادل جاسم الخالدي

مملكة الانسانية Kingdom of Humanity: وكالة الجزيرة العربية للأنباء :-: عاجل: انتهاء جلسة إعادة محاكمة الدكتور "سعيد بن زعير" بعد تغيير القاضي

 
 

وكالة الجزيرة العربية للأنباء -

خاص ـ انتهت قبل قليل في السعودية الجلسة الأولى من إعادة محاكمة الشيخ الدكتور "سعيد بن زعير" لدى قاض جديد.
وقال نجله المحامي "عبدالله بن زعير"، أنه ترافع عن أبيه وتسلم لائحة الادعاء من 34 صفحة، موضحًا أن الدكتور "سعيد" حر طليق ولم يتم القبض عليه.
وكانت محكمة الاستئناف بالرياض قد نقضت الحكم ببراءة الدكتور سعيد بن زعير، وكلفت قاضيًا آخر بنظر القضية.
واعتبر حقوقيون سعوديون أن تكليف قاضي آخر بإعادة القضية يعتبر نية مبيته بسجن الشيخ من جديد، بعد أن أطلق سراحه في فبراير الماضي.

الخميس، 26 يوليو، 2012

من هي وفاء اليحيى ؟ أستاذة جامعية سعودية وأبنائها بالسجن منذ 8 اعوام






دخلت وفاء اليحيى الأستاذة الجامعية المتخرجة من
جامعة أم القرى في مكة، برفقة ابنائها الثلاثة، عامها

 الثامن وهي تقبع في سجون السلطات السعودية، 

بدون ان توجه لها اي تهمة أو تعرض على محكمة.

وروى ذووها يوم الاربعاء في إعتصام أمام مبنى وزارة 
الداخلية في مدينة جدة غرب السعودية أن وفاء لم 
يتمكن أحد من الإتصال بها منذ ساعة اعتقالها حتى 
اليوم، حسب موقع مركز الشرق لحقوق الإنسان .
وإعتقلت اليحيى التي لم تقدم لها تهمة ولم تعرض 
على المحكمة برفقة ابنائها والتي أعمارهم ساعة 
الاعتقال ،
سارة 12 سنة و عبدالله 10 سنوات و نجلاء 
5 سنوات .

اقوال متضاربة حول مصير وفاء اليحيى وابنائها 

ولم يتمكن أحد من التعرف على المكان الذي يعيش 
فيه الأطفال أو الاتصال بهم منذ إعتقالهم مع أمهم .
وتوجهت أسرتها إلى وزارة الداخلية ذات مرة فقالوا 
لهم إنها موجودة وأن أبناءها في دار الرعاية وأنهم 
يزورون أمهم كل أسبوع ! وحين سألوا مرةً أخرى أنكروا 
ما قالوه وذكروا أنها غير موجودة ومرة اخرى قالوا انها 
غادرت البلاد .
كما تم اعتقال شقيقها احمد لمدة شهرين اثر 
مراجعته لوزارة الداخلية والسؤال عنها دون ان يتلقى 
اية اجابة .
يشار الى ان والد وفاﺀ توفي كمداً عليها وأمها الآن 
طريحة الفراش ووضعها الصحي سيئ جداً جداً.

السبت، 21 يوليو، 2012

خطاب نساء بلاد الحرمين إلى علماء الأمة


بسم الله الرحمن الرحيم

خطاب نساء بلاد الحرمين إلى علماء الأمة
ارسلت لمجتهد بتاريخ 2 رمضان

الجزء المطموس تزكية لا أستحقها


الحمد لله القائل في كتابه الكريم :{ وَإِذْ أَخَذَ اللَّه مِيثَاق الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَاب لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلَا تَكْتُمُونَهُ } ، والقائل سبحانه : { كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ } ، والصلاة والسلام على من قال : ( والله لتأمرنّ بالمعروف ولتنوهن عن المنكر ولتأخذن على يد الظالم ولتأطرنه على الحق أطراً ولتقصرنه على الحق قصراً، أو ليضربن الله بقلوب بعضكم على بعض ثم ليلعنكم كما لعنهم ) والقائل ( فكوا العاني ) ، وعلى آله وصحبه ومن اقتفى بأثره إلى يوم الدين .

الأخ الكريم / مجتهد وفقه الله لنصرة الضعيف ، وفكاك العاني .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
نبارك لكم شهر رمضان ، ونسأل الله أن يوفقنا وإياكم لصيامه وقيامه ، وفيه نحثكم على نصرتنا في خطابنا هذا ، بكل ما تستطيعون من قدرة ، وأنتم والله أهل لنصرتنا في شهر تكثر به الطاعات وتقدم فيه القربات لله سبحانه وتعالى ، وليس أفضل من نصرة الأسير الضعيف الذي حث نبينا صلى الله عليه وسلم بنصرته حين قال : ( فكوا العاني ) .
فنحن نساء بلاد الحرمين ، أمهات وأخوات وزوجات وبنات المعتقلين في السجون السياسية في المملكة العربية السعودية ، بلاد التوحيد ومهبط الرسالة النبوية الشريفة ، نتقدم لفضيلتكم لجميع علماء ودعاة الأمة الإسلامية في مشارق الأرض ومغاربها ، بخطابنا هذا بعد أن أغلقت في وجهنا كل الأبواب ، وتنكر لنا الأهل والصحاب .
ونخصكم أنتم والله بعد أن تمنع عن نصرتنا علماء ودعاة السعودية ، طاعة أو خوفاً من وزارة الداخلية السعودية والقائمين عليها ، إلا قلة منهم أسر منهم من أسر ، ومنع عن نصرتنا من منع .
نتقدم لكم وأنتم من حمل أمانة العلم وتبليغه ، و تولى قيادة الأمة وتبوأ رئاستها، فأنتم للناس نور يضيء دروبهم ، ويوضح لهم سلامة مسلكهم ، ولابد لكم أن تقفوا في صف الحق ، وأن تنصفوا أهله ، فهذا الحمل الذي حملتموه لن تزكوه إلا بقول الحق ودفع الظلم الذي نتعرض له نحن ابناء أمتكم ، فقد تسلط القوي على الضعيف ، والغني على الفقير .
فنحن أخواتكم في بلاد الحرمين وقع علينا بلاء عظيم ، ونزلت بنا مصيبة كبيرة فصبرنا عليها حتى ضاقت بنا الحيل ، و تصبرنا حتى سدت أمامنا السبل ، وطرقنا كل الأبواب المشروعة ، ولم نجد من المعتدي إلا صدوداً واستنقاصاً .
إنها قضية تمس الناس في أمنهم وتنغص عليهم عيشهم ، وهي الاعتقالات التعسفية لخيرة شباب ودعاة وعلماء هذه البلاد وإخوانهم من بقية ديار المسلمين ، من سخر نفسه لجهاد في سبيله ، أو أمر بمعروف ونهي عن منكر ، أو جمع صدقة لمحتاج وأسير ، وغيرها من محامد السلوك الإسلامي الذي أُمرت الأمة به ، نصرة للضعيف ، وإقامة للتوحيد ، ورداً لعادية أهل الصليب ومن والاهم .
فلم تكن الاعتقالات والمداهمات خاصة بأبناء بلاد الحرمين ، بل شملت كل مسلم موحد نصر دينه وغار على عرضه ، فقد كانت ولا تزال ظلم بيّن عم شره الجميع ولم يستثنى منه إلا من خالف التوحيد سلوكاً ومنهجاً .

في البداية وقبل حوالي عشر سنوات ،كان يقبض على الرجل الذي يجاهد في الخارج ، ثم صاروا يقبضون عن كل من له علاقة بمن يجاهد ، ولو أن يكون زميله في العمل ، ثم صاروا يعتقلون كثيراً ممن ليس له تهمة ، إلا تهماً سخيفة نستحي من ذكرها ، كنية الجهاد ، ونية الدعم للجهاد ، أو حتى اعتقال تحفظي .
إلى أن ارتفعت أعداد المعتقلين كثيراً ، حتى أنك قد لا ترى بيتاً إلا في أهله معتقل أو قريب له ، فصار العدد قرابة الثلاثين ألفاً ، فمن يدخل السجن لا يدري متى يخرج ، فلا محاكمة تجرى له ولا شرع يعرض عليه ، وإن حوكم وانقضت محكوميته فلا يخرج ، وهذا حال الأغلب من المعتقلين السياسيين .
والأدهى والأمر أن طريقة الاعتقال هي باختطاف الشخص بدون سابق إنذار له أو لأهله ، فإذا اختفى إنسان صالح متدين في السعودية فالأصل أنه معتقل .
أما إذا صادف وجود الشخص في منزله فحينها يأتي دور الإرهاب والترويع الذي يبثه جهاز المباحث في ذلك البيت المكلوم ، فقد يحاصر البيت بالعيون وقد يصل حصاره بالمدرعات ، حسب أهمية الشخص المقبوض عليه ، ثم يُطرق عليهم الباب في آخر الليل و يدخل مجموعة كبيرة من العسكر والمدنيين المسلحين ويفتشون البيت ويفتشون النساء ويسرقون الأجهزة ويستولون على المبالغ المالية مهما كانت ويقلبون البيت ، وقد يمزقون الأثاث ويرعبون الأطفال ويكلبشون الشخص المعتقل ويغممون عيونه أمام والديه وزوجه وأطفاله ولا يراعون لبيت مسلم حرمة .
وإذا دخل الشخص في غياهب السجون بعدها ، فإن أخباره تنقطع ويجهل حاله لأشهر تمتد في بعضها لما فوق السنة ، ويبدؤون في تعذيبه لأجل الاعتراف بما لم يقترف ، أو بما عمل ، فالتعذيب موجود وحاصل ، وذلك بالضرب بالعصي ، وبالتعليق ، وبالشتم والقذف في الأعراض ، وبالتهديد بالعرض أيضاً ، وبالتجويع والتسهير ، وغيره من طرقهم الخبيثة ، نعم والله ، كل هذا يحدث في بلاد الحرمين مهد الرسالة النبوية .
وهذا الشخص الأسير سواء اعترف أو لم يعترف حوكم أم لم يحاكم فإنه لا يكون بين الأحياء ولا بين الأموات ، في زنزانة بعيدة كل البعد عن الجو الخارجي ، فلا يعلم أهو في ليل أو نهار ، صيف أم شتاء ، مطر أو صحو ، يختفي عن الحياة فلا يعلم بخبر إلا من خلال اتصال شهريّ أو نصف شهريّ مدته دقائق معدودة ويمنع أن يتحدث عن أي شيء يعانيه داخل السجن ، فقد يولد لبعضهم ولد ولا يعلم الا بعد أسبوعين أو أكثر ، وقد يتوفى أقاربهم ولا يعلمون إلا بعد مدد طويلة ، بل إن بعضهم لا يمكن من زيارة والديه إذا كانوا في مرض الموت ، وبعد موتهم قد يمكّن من حضور الجنازة وقد لا يمكّن ، حسب سرعة إجراءات الداخلية السعودية ومزاج الضباط والمسؤولين فيها .

أما الزيارة المخصصة للسجين فهو لا يستطيع رؤية وجه أمه وأخواته لأنهن ساترات وجوههن خوفاً من الكاميرات المرصودة في غرف الزيارة ،فيمكث السجين سنوات طوال لا يرى وجه أمه الذي بدأت تغزوه تجاعيد الألم والفقد الموجع ، كما أنه قبل أن يدخل الأهل للزيارة يتعرضون نساء ورجال لتفتيش دقيق مهين ، إذ خصصت الداخلية نساء قمة في الدناءة وجاهزات للأوامر مهما خبثت . فتضع يدها على أماكن حساسة من المرأة وقد تطالبها بخلع ملابسها الداخلية ، والويل كل الويل لمن وجد معها ورقة صغيرة أو كسرة قلم ، فسيحرم السجين من الزيارة مدة من الزمن هو وأهله .

أما إذا مرض الأسير فسيكون هناك معاناة أخرى ، فلن يحصل على العلاج إلا بكتابة خطابات الاستجداء ، وكتابة أهله لكثير من البرقيات والتوسلات في علاج ابنهم الأسير ، وقد يهمل مع ذلك ولا يعالج وكثير من الأسرى الآن يعاني أمراضاً خطيرة في الكلى والدم والقلب والكبد وأمراض السرطان المنتشرة بينهم ، فالعلاج الوحيد المتواجد هي المسكنات ، ويكون فيها منّة عليهم في أحياناً كثيرة .

والأمر العظيم الجلل الذي لا يصدقه عقل ، ويشيب له الرأس ، وجود حرائر من بلاد الحرمين أسيرات في السجون ، تعامل معاملة الرجل الأسير . فهم صاروا لا يتورعون عن سجن النساء العفيفات الطيبات المشهود لهن بالتقوى ، اللاتي أسرن لأجل انكارهن الباطل أو لأجل اعتراضهن على سجن أزواجهن ، حيث توضع في زنازينهم الكئيبة ، وتسلط الكاميرات عليها ليلاً ونهاراً ، لتضطر اضطراراً أن تمكث بحجابها تنام وتستيقظ تقوم وتقعد به ، حتى تطول مدة سجنها ويكبر أطفالها ، فإن أبعدوها عنهم فهذه مصيبة وإن سجنوهم معها فالمصيبة أعظم ، ويحقق معها في أنصاف الليالي وحيدة بلا محرم ومع أقذر المحققين ألفاظا وانسلاخا من الدين ، فتهدد في عرضها ، وتهان كرامتها ، ولا حول ولا قوة إلا بالله ، ، منهن أختنا الفاضلة أم الرباب هيلة محمد القصير ، وأختنا الكريمة غيداء الشريف ، وغيرهن لا نعلم حالهن فالله سبحانه المتكفل بهن ، نسأله أن يعجل بفرجه لهن في شهرنا المبارك هذا ، وأن يوفقكم في نصرتهن ، بعد أن غاب النصير ، والله المستعان.

كما أننا والله قد صرنا نعيش الخوف والتوجس ، فكل من طرق بابنا قلنا : مباحث ، وكل من اتصل علينا قلنا : سيداهموننا ، وإذا انقطع ارسال هاتف أحد ابناءنا قلنا : أخذوه ، وهذه حالنا ، فالذين وضعوا لحمايتنا وأمننا صاروا مجرد أشباح ترهبنا وتبث الرعب في قلوب أطفالنا ، فعسى الله تعالى أن يأتي بالنصر والفرج من هذه البلية .

فقد صبرنا وصبرنا وتحملنا وتحملنا حتى تفجرت الدماء في قلوبنا و تفتت أكبادنا غيضاً ، فتجرعنا من الهوان علقمه ومن الذل أمرّه ، ثم بدأنا نشكو ونطرق الأبواب التي يزعمون أنها مفتوحة وهي والله ليست بمفتوحة وإنما دونها ألف حاجب وعقَبة ، ورفعنا البرقيات ، وبذلنا جاهنا ، و بحثنا عن كل طريق ، فذهبنا للعلماء فمن نصرنا منهم سجنوه ووبخوه ، و من خاف تركوه - وكثير ما هم - بل إن بعض من تمسح بمسوح العلم والدين وقف في صفّ الظالم ، واتهمنا واتهم أسرانا بالغلط و بالخروج عن الطاعة ، ونحن لا ندعي الكمال أو العصمة من الغلط ، لكن حاكموا المخطئ وافرجوا عن المظلوم ، فتركناهم ولجأنا لله قبلهم وبعدهم .

ثم بدأنا نتحرك سلمياً بتجمعات نطالب فيها بحقوقنا ، فقوبلنا بالسجن والضرب حتى أننا نحن النساء اعتقلنا و حوربنا و أهينت كرامتنا ، وتعرضنا للحبس والتحقيق دون وجود محارمنا والله المستعان .
فكنا نبذل كل ما نستطيع من أجل حل قضية أبنائنا المعتقلين في سجون وزارة الداخلية ، فمرارة أنك تعيش ولا تعلم متى يفرج عنه ، لا يحس بها إلا قلبٌ تفطر حباً وشوقاً لحبيبه .

وفي وقت كنا ننتظر فرجهم ، ويتداول الناس قرب خروجهم ، إذ بنا نفاجئ بمصيبة عظيمة ، وحدث جلل ، أطار عقولنا ، وأفرغ أفئدتنا ، وهو ما انتشر خبره بين الناس ، من مواجهات واعتصامات في معتقل الحائر السياسي بجنوب مدينة الرياض .
فقد اتصل بعض ابنائنا المعتقلين في آخر ليلة السبت 23 / 8 / 1433 هـ ، الموافق لـ 13 / 7 / 2013م ، على أهلهم وهم يستغيثون ويستنجدون ويقولون لقد حاصرتنا قوات الطوارئ ومعهم السكاكين والعصي الكهربائية ، لذبحنا كالدجاج ، وذلك لتأديبنا لأننا طالبناهم بعلاج أخينا محمد مصلح الشهري المصاب بمرض السرطان بعموده الفقري لفترة طويلة ومرات عديدة ، حتى انتشر السرطان بجسده ، فإن تركناه مات بين أيدينا ، فما كان منا إلا أن شددنا بالمطالبة بعلاجه ، ولما قابلونا بالرفض وعدم المبالاة تجمعنا بالجناح واعتصمنا نصرة له ، ورحمة به ، فيا أهلنا لقد خذلتمونا سنوات فانصرونا قبل الممات وإلا سنذبح ذبح الشياة .
وودع بعضهم أهله و حملهم مسؤولية دمه ، فجزعنا نحن النساء ، وطرنا بخبرهم ننشره في كل مكان نستطيع نشره ، وراسلنا العلماء ، وتوجهنا للنشطاء ، ولكن أنَّ لمن تجبر علينا وعليهم ، إن يسمع نداءنا ، وينجد نخوتنا ، فلقد تجبر رجال الداخلية في هذا الحدث أيما تجبر ، فحرمنا من معرفة أي خبر عن حال ابنائنا ، فمنعنا من اتصالاتهم أو زيارتهم ، حتى تداول الجميع خبر الجراحات والاصابات ، وأحداث عن قتلى ، فتمر ليلة السبت مفزعة لقلوبنا ، وتمر الأيام بعدها أمر وأصعب في حالها ، فماذا علينا أن نفعل غير توجيه خطابنا لكم لنجدتنا ونصرتنا وأنتم أهل العلم الصادعين بالحق ، نحسبكم كذلك ولا نزكيكم على الله .

فنسألكم بالله أيها الفضلاء إلا نصرتمونا وقلتم الحق ودافعتم عن أهله ، ولترفعوا الظلم بما تستطيعون ، ولا تحقرن من المعروف شيئاً .
فلو تكلمتم بهذا أو وقفتم أمام سفارة السعودية في بلادكم أو خاطبتم المسؤولين عندكم ليخاطبوا من عندنا أو فعلتم شيئاً يبرئ ذممكم أمام الله يوم لن ينفعكم إلا العمل الصالح ، وفكاك العاني من أفضله وأجلّه. لعل وزارة الداخلية السعودية تعلم أن سوأتها قد ظهرت وأن جريمتها التي صبر عليها المسلمون قد فاح زخمها .
فالرجاء فيكم بعد أن خذلنا القريب و أنتم لنا أهل يجمعنا دين عظيم واحد قبل كل شيء ، فهذا من إزالة المنكر الواجب إزالته بعد أن قامت عليكم الحجة وعلمتم بعضاً مما يحدث في ظلام وزارة الداخلية السعودية .

نسأل الله أن يوفقكم لنصرتنا نحن وأبنائنا المعتقلين ، وأن يسدد رأيكم ، ويجري الحق على ألسنتكم ، ويهديكم سبيل الرشاد .

والله المستعان وعليه التكلان ، وهو الناصر مفرج الكربات سبحانه .
والحمد لله رب العالمين

يوم الثلاثاء 27 / 8 / 1433 هـ

أخواتكن نساء المعتقلين في سجون الداخلية السعودية

الاثنين، 28 مايو، 2012

سعود مختار الهاشمي




هذا خطاب شكر موجه للدكتور الهاشمي يدين ال سعود فهم من 

برأه قبل ان يدينوه بما ادانوا انفسهم فاما 

ان يكون الهاشمي بريئ فعلاً او ان بن سعود هو من يجمع اموال 

لاعمال ارهابيه




بن سعود عمد الى دعم اعمال ارهابية في العالم ويريد ان ينفي 


التهمة الموجهة له بالصاقها بالمصلحين 

والشرفاء من ابناء الامة




هذا الخطاب موقع من وزير الاعلام وبامر من وزير الداخلية ومتابعته


 وبتوجيه من الملك نفسه 




فاما ان يربط بن سعود في هذه القضية وتحول لشأن دولي وليس 


داخلي وتجمع جميع الاطراف كمتهمين 

من الملك ووزير داخليته ووزير الاعلام مع الدكتور الهاشمي الذي

 الصقت به هذه التهمة الغبية من نظام فاجر 

لا يستحي من الكذب ولا البهتان حتى على ال البيت عليهم 

السلام

v
v
v
 


 


الأربعاء، 23 مايو، 2012

عزيزة الزهراني تتعرض للضرب


عزة ناصر الزهراني تطالب بإخراج جميع السجناء الذين لم تثبت عليهم تهمة




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



في يوم الثلاثاء الموافق 1/11 /1433 في مبنى الزيارات في سجن الحائر وفي سلسلة جديدة من ظلم وإجرام زبانية 

وحمقاء هذا السجن، كان لعائلة الشيخ الأسير فارس وأخيه محمد أ بناء أحمد آل شويل الزهراني نصيب منها، فلم يقتصر 


جبروتهم وطغيانهم أنهم حالوا بينهم وبين أبنائهم وغيبوهم عنهم 8 سنوات و لم يحاكما ولم تحدد لهم محكومية، ففي أثناء 

الزيارة حيث تبدأ الحرب النفسية التي تداولوها بينهم وتربوا عليها بطرق الباب قبل موعد إنتهاء الزيارة وإزعاج الأهل 

اللذين قطعوا مسافة 1400 كيلو براً لزيارة ولديهما لمدة ساعة واحده فقط.


وعندما طلب الشيخ فارس الزهراني من الضابط المسؤول إعطاؤه التوكيل الشرعي الخاص به لتسليمه لأهله لإنجاز 

أمور اهل بيته المعلقة منذ اكثر من سنه و 8 شهور من أجل توقيع فقط عجزت نفوسهم الكريمة أن تقوم به وكعادتهم 

في الكبر والغطرسة رفض الضابط و تلفظ على الشيخ بألفاظ يستحي المرء من ذكرها ولذلك قرر الشيخ البقاء في 

الغرفة مع أهله حتى يأتي مدير سجن الحائر اللواء ابو أحمد العنزي.


فقالوا هو مجاز لمدة اسبوعين قال الشيخ إذا من ينوب عنه وبعد مشادات حضر نائب مدير السجن يمتشط غضبا وبدا 

بألفاظ تفوق بها على الضابط قبحا ليتعدى على الشيخ و أهله من دون أي مروؤة وكرامة ولم يكتفي بذلك بل وصل به 

الأمر لتهديده بالقتل حيث قال (والله لا اقتلك أنت ميت ميت ولا راح يبكي عليك إلا أمك وأبوك ولا احد يعرف عنك 

شيء).

قصد الخبيث أن يقولها أمام والديه فقلبه المنزوع من الرحمة لا يبالي أن يتمزق قلبي الشيخ والعجوز على فلذة كبدهما 

مذلولا مقهورا بين الأسوار ليقضي على ماتبقى منه بهذه الكلمات.


من شدة دهشة بيت الكرم والجود من طلب الشيخ وأهله أراد أن يضع حداً حتى لا يتمادى ويتعدى ضيوفهم على كرمهم 

فمكروا مكرهم وجمعوا جندهم وأعدوا عدتهم خوفا من تكلف المدير بتحريك يده قليلا لتوقيع وكالة، ثم تم إخراج 

الزوار وإفراغ مبنى الزيارة والإستعداد والإستفراد بالشيخ وأهله، فأتوا بقضهم وقضيضهم من قوات الشغب 

والطواريء و ضباط مدنيين و مفتشات، وبعصيهم واقنعتهم وفتحوا باب الغرفة بقوة وانقضوا على نساء وأطفال 

مساكين اتى بهم الشوق للقيا الأحبة، وأرادوا ان يثبتوا لأهله كيف أنهم يتفننون وبجدارة بضرب وتعذيب ابنيهم فقاموا 

بشق ساق الشيخ وحملوه ينزف من الدم ويأن من الضرب ليختفي عن أنظار أهله، وكذالك شقيقه محمد فتم سحبه من 

الخلف مع يده كما تسحب الشاة الوديعة وهو يصرخ ليختفي صراخه ويلحق بأخيه.


لك أن تتخيل ذلك المشهد المؤلم وعظم جرحه ومصابه على قلوب أهلهم وأطفالهم لاشك أنها بحق أعظم عقوبة لهم، 

لكن القلوب المظلمة بجور الظلم والمفتونة بحب قهر وإذلال المستضعفين أعدت لهم من الضرب جزءً وكأنها تريد أن 

يعيشوا 


ماعاشه أبنائهم نفسيا وجسدياً، فلقدتم ضرب أمهم العجوز (ربما ان جرمها أنها انجبت أبنائها) بالعصا مع جبينها 

ووجهها وكسر كفها وقد كانت خرجت من المستشفى قريباً لأنها تعاني من خفقان شديد واضطراب في المعدة، ومع 

ذلك أتت تقطع الفيافي لزيارة فلذات اكبادها والإطمئنان على صحتهم.


يتعالى صراخ النساء وبكاء الأطفال في الغرفة وبعد ان أخذ الكل نصيبه تم إخراجهم بالقوة من الغرفة ليأتيهم مدير 

سجن الحائر _ الذي ادعوا انه مجاز ولم يداوم هذان الأسبوعان - (فهنيئا لوزراة الداخلية على هذا السجن الذي استحق 

شهادة أفضل سجن بالكذب والظلم والبهتان).


مهلاً أخي القارىء فالمدير لم يأتي ليبسط الأمور وينهي المشاكل لا بل ليكمل الذي لم يفعله كلابه من ظلم فبدأ بتجريم 

الأهل وتحميلهم المسؤولية ومنعهم الزيارة، فلقد أجرموا إجراما استحقوا عليه الضرب والذلة والإهانة (إخراج ورقة 

الوكالة الشرعية التي يطالبون بها منذ سنه و 8 شهور).


لمثل هذا يذوب القلب من كمدٍ ** إن كان في القلب إيمانُ وإسلام


و لازالت الأم ترقد في مستشفى الشميسي في الرياض في بلد لا تعرف فيه احد تبكي جراح قلبها وإنكسار نفسها و 

فلذات كبدها اللذين ضربوا امامهم، وقد تم إجراء عملية جراحية لكفها وقرر الطبيب عمل العملية الجراحية بدو

ن تخدير لأن قلبها الضعيف لايتحمل التخدير.


ولكن وزارة الداخلية ومدير سجن الحائر حملوا قلبها ما لا يطيق الجبل تحمله، فحسبنا الله ونعم الوكيل عليهم، اللهم انتقم من الظلمة وسلط عليهم من لا يرحمهم يارب.



صورة يد والدة الشيخ فارس قبل إجراء العملية وفيها يتبين مكان الكسر متورم



ثم قامت أم هاجر الأزدية حفظها الله بزيراتها في المستشفى لتروي لنا ما جرى لها وحالتها الصحية فتقول:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قمنا هذا اليوم بزيارة والدتنا الغاليه ام شيخنا الفاضل فارس بن شويل الزهراني في مستشفى الشميسي، ويعلم الله كم 

الآمنا حالها، لكنها صاحبة ايمان قوي نحسبها كذلك ولا نزكي على الله احد.


كانت يدها اليسرى مغطاه بجبس والكسر في المفاصل اسفل الاصابع مكان يصعب تجبيره،  تقول احسست بالموت عند 

تجبيرها لأنها مصابه بمرض القلب ولم يستطيعوا تخديرها لان حالتها تستدعي التخدير.


من العجيب في سردها لأحداث قصتهم التي نسال الله أن ينتقم لهم ممن قام بضربهم، فالامر لايستدعي كل ما فعلوه

 ادارة السجن حسبنا الله عليهم، الامر العجيب قول أمنا عزة أنه جاءتهم سجانه طويله وضخمه غامقة البشره تميل الى 

السواد وقامت بسحب ابني محمد السجين الثاني واختفت به واما فارس فكانت دمائه تسيل في الممر ويسحب ايضا (الله 

يرفع قدره) تقول نسيت الم نفسي والآمني منظر ابنائي، هذا غير التهديد بالقتل لفارس ابني كانت الكميرات تصور 

واثبت على مساعد مدير السجن انه هدد ابني بالقتل ..بعد ذالك حاولوا الاستعجال في اخراجنا من السجن حيث قالوا 

هنا السائق سوف يوصلكم لمستشفى قوى الأمن، تقول عند خروجنا ذهبنا نبحث عن السائق فلم نجده علمنا انهم يريدون

 اخراجنا والانتهاء من امرنا فجميع ما حصل ضدهم وليس ضد اهل السجينين في شيء.


قصتها تطول والألم لم ينتهي ..ونسال الله ان يشفيها وان يعافيها وان يحفظها وابنائها ويخرجهم لها عاجلا غير آجل.



هذا رقم جوالها لمن أراد الاتصال عليها وتصبيرها فهي أم شيخنا وقدوتنا:

0500568896

وهذا اللقاء تم معها اليوم وقد طالبت بإخراج جميع السجناء الذين لم تثبت عليهم تهمة






المشاركات الشائعة