mywf.blogspot.com

الاثنين، 1 أغسطس، 2011

رمضان وكل يوم سجين والبداية مع شيخ السجناء وليد السناني

السجين رقم   1   



الشيخ وليد السناني



اسم الشهرة: ابو سبيع

المؤهلات : حاصل على الثانوية العامه إلتحق بجامعة الامام محمد بن سعود بالرياض ولم يكمل الدراسة النظامية لأنها لم تحقق رغباتة العلمية ولأنه كان مكباً على كتب أئمة الدعوة حفظاً وقراءة .

سبب الإعتقال : الدعوة الى الله



مكان الإعتقال : منزله بحي النسيم .

لم يقدم للمحكمة ولكن طلب منه ان يكتب مذكرة اعتذار ولكنه رفض وبشدة ان يكتب شي من ذلك

نبذه قصيرة عن البطل المجاهد الخفي الذي قد لا يعرفة البعض

يقبع في أحد سجون الطغاة وحماة العرش الأمريكي منذ سنوات .



هو   وليد بن صالح السناني من مواليد 1384 تقريباً من مدينة عنيزة ويسكن في مدينة الرياض



متزوج وله من الأولاد 3 ذكور و5 بنات أولاده كلهم متجهون لطلب العلم بل وهو في السجن يربيهم ويوجههم في كل زيارة يزرونه فيها

طلب العلم على بعض المشائخ ومنهم صالح الفوزان وكذلك الشيخ عبد العزيز آل الشيخ وغيرة كثير من علماء الرياض وجالس كثيراً من طلبة العلم والمشائخ وناظرهم في كثير من المسائل وخاصة في مسائل العقيدة والتوحيد

وقد كان من المتأثرين بطريقة الشيخ عبد الرحمن الدوسري رحمه الله حتى انه كان يحفظ كثيراً من أشرطته عن ظهر قلب .

كذلك يحفظ كثيراً من كتب الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله تعالى وتأثر به وبمنهجه فقد تخصص في العقيدة والتوحيد والتاريخ والأنساب فهو بحق مرجع في هذين الفنين

هذا الرجل يتصف بصفات حميدة قل أن توجد في أقرانه فهو يتصف بالصبر فعنده صبر عجيب وكذلك عنده توكل قوي على الله سبحانه وثقه بوعد الله عز وجل .

وقوي في انكار المنكر فلا يخشى في الله لومة لائم مهما كان الشخص الذي أمامه . واذا كان هذا المنكر في العقيدة فإن انكاره يكون أشد

فمن صبره وتحمله أنه منذ دخوله السجن وهو في سجن انفرادي ولم يطلب يوماً من الأيام شيئاً من السجانين لم يكلم أحداً منهم الا وناصحه فقط أما طلباً فلا.

دخل السجن بدون قضية فقضيته قضية كل مسلم وهو انكار المنكر فكان قبل دخوله السجن ينكر وجود القوات الأمريكيه في جزيرة العرب لأنها تخالف ما تعلمه واعتقده وتخالف كذلك فتاوى علماء هذه البلاد وغيرهم من علماء الاسلام .

فهذا الرجل كان قبل أزمة الخليج لايرى بأساً في شرعية هذا النظام أما بعد دخل القوات الأجنبيه البلاد فإنه أصبح يجاهر في الانكار عليهم …

سبق وان التقيت الشيخ وليد في جناح رقم 1 في سجن الحائر وحينها  شب حريق في الجناح مما اجبر ادارة السجن على فتح الزنازين لاخراج السجناء وجمعتنا به تلك الساحة حيث صلنا فينا العصر وجلس يتحدث عن قصتة مع النظام وما تبعها من احداث

كل هذا وهو في السجن لم يحاكم ولم ينظر في قضيته….  منذ  16 سنة  قابله للزيادة ولا أحد يعلم عنه شيئاً ….

حسبنا الله ونعم الوكيل هل هذا من العدل يا حكومة ال سعود في مملكة الانسانية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة